مسابقات وجوائزمناقصات بمطروحدليل الإتصال
 
إحــصـــــائيــــات
 
السياحه العلاجيه
 
تعتبر واحة سيوه منتجع طبيعي للاستشفاء لما يتميز من مناح جاف طوال العام و طبيعة رمالها الساخنة التي لها من الخواص ما يجعلها قادرة على علاج الكثير من الأمراض الروماتيزمية و ألام المفاصل و آلام العمود الفقري

و لذلك كانت الواحة منذ القدم قبله لطالبي العلاج , و زاد من
شهره واحة سيوه منذ القدم اشتهر به كهنه معبد أمون من مهارة في التنبؤات مما دفع قمبيز الفارسي لاعداد حمله شهيرة انتهت تحت رمال الصحراء حملة الاسكندر التي انتهت به إلى الواحة مما زاد من شهرتها و زاد من ثراء تاريخها الذي ذاع في العصر الإغريقي ثم العصر الروماني
و اكتشف القدماء منذ القدم مقومات السياحة العلاجية التي تمثلت في جفاف الطقس و كثرة عيون المياه التي تندفع من باطن الأرض

و بنظره على ما ينتشر في العالم الآن من منتجعات علاجية نجد أن واحة سيوة بما تتميز به تعتبر مكان فريد من نوعه حيث الرمال الساخنة التي يمكن استخدامها في العلاج و لكن بأساليب متطورة عن طريق توفير بنية أساسية تساعد على الترويج عالميا لهذا المكان و كذلك توفير الكفاءات المطلوبة للقيام بهذا النوع من العلاج و بطريقة علمية حيث أنها بشهادة المتخصصين عالميا في هذا النوع من العلاج تعتبر المكان الأمثل في العالم

كذلك يمكن استخدام المياه الساخنة في هذا النوع من العلاج و هي تنقسم إلى نوعين مياه ساخنة عادية و مياه ساخنة كبريتية كالتي تتوفر في سيوة خاصة عند مساحة ( 18 ك . م ) من قلب الواحة و هذا النوع من المياه يستخدم علميا على نطاق واسع في العالم حيث يتم معالجة نوع خاص من الطين بهذه المياه و يتم استخدامها في علاج الكثير من الأمراض الجلدية و مشاكل البشرة وهذا النوع من المياه يتم
استخدامه أيضا في علاج الجهاز التنفسي و لكن بأساليب علمية متوفرة في كثير من البلدان الأوربية و لكنها لم تستخدم حتى الآن في مصر0
عامل الطقس له دور في غاية الأهمية حيث يتميز بالجفاف و خلوه من الرطوبة مما يساعد كذلك على عمليات الاستشفاء و العلاج خاصة ممن يعانون من أمراض الجهاز التنفسي

كما أثبتت الدراسات والأبحاث أن الرمال الموجودة بجبل الدكرور بمنطقة سيوه تحتوى اشعاعات تساعد فى علاج مرض الروماتيزم وشلل الأطفال و الصدفية والجهاز الهضمى ، حيث يفد اليها عدد كبير من السائحين العرب والأجانب وكذا المصريين للدفن بها للاستشفاء خلال شهرى يوليو وأغسطس من كل عام ،كما أن عين كيفار تماثل منطقة بئر " كارلد فيفارى " أحد المنتجعات العالمية التى تستخدم فى العلاج وأحد مصادر الدخل السياحى لجمهورية التشيك 0

 
     
bot